انتخابات الرئاسة القادمة ومرشحو الرئاسة يهددون المجلس العسكرى

مرشحو الرئاسة فى إجتماع طارىء

فى تطورات الأوضاع على الساحة المصرية وما تشهدة البلاد من إختلاط الكثير من الأوراق بعضها البعض, فمن العمل بقانون الطوارىء مرة أخرى الى محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك الى تطورات الأوضاع المصرية الإسرائيلية اليوم تلو الأخر.
وفيما يستنتجة البعض عن عزم المجلس الاعلى للقوات المسلحة من تأجيل إنتخابات مجلسى الشعب الشورى ومن ثم تأجيل إنتخابات الرئاسة القادمة لظروف وداوعى ربما سيتحجج بها العسكرى قريباً.
دعى 7 من أبرز مرشحى رئاسة الجمهورية الى ضرورة إجراء إنتخابات رئاسة الجمهورية فى موعد أقصاة فبراير القادم 2012, مهديين المجلس الاعلى للقوات المسلحة بسحب الثقة منة فى حالة تأخر المجلس عن هذا الموعد.

وبحسب ما نشرتة صحيفة المصرى اليوم عن أن السبب فى هذا الإجتماع هو بسبب دعوة مجموعة من شباب المرشحين لإنتخاباتت الرئاسة لعقد هذا الإجتماع ,بينما أرجع البعض إلى أن وائل غنيم الناشط السياسى البارز هو صاحب فكرة عقد هذا الإجتماع.
وكان 7 من مرشحي الإنتخابات الرئاسية، وهم: د. عبد المنعم أبو الفتوح، د. محمد سليم العوا، د. محمد البرادعي، عمرو موسى، حمدين صباحي وحازم صلاح أبو إسماعيل، بالإضافة للمستشار هشام البسطويسي كان متواصلاً معهم عبر الهاتف بسبب ظروف سفر, قد اجتمعوا مساء أمس الثلاثاء لمناقشة التطورات الأخيرة والأوضاع التي تمر بها البلاد.

وركز المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية على ضرورة إعداد ورقة عمل لتقديمها الى المجلس العسكرى لتحديد ملامح الفترة المقبلة وذلك بعد مرور قرابة الـ 7 أشهر من إنقضاء حكم المخلوع مبارك, والعمل على تشكيل وفدج منهم لمقابلة المجلس الاعلى للقوات المسحلة وتقديم ورقة العمل إلية فى أسرع وقت.

كما ناقش هؤلاء المرشحين قانون انتخابات مجلسي الشعب والشورى، وتقسيم الدوائر الإنتخابية، بالإضافة لأحداث السفارة الإسرائيلية وما تبعها من تفعيل لقانون الطوارئ مع تعديلات جديدة، وشن حملة على عددالقنوات منها قناة الجزيرة الإخبارية مباشر وتداعيات تلك الأحداث على الرأى العام فى الشارع المصرى وعلى ثقة المجلس العكسرى بين الناس, الجدير ذكرة أن المستشار هشام البسطويسي كان من أبرز المعارضين لوقف بث قناة الجزيرة ,معللاً ذبك بأن قناة الجزيرة كان لها الدور الأكبر والابرز فى تغطية أحداث ثورة 25 يناير وساهمت بدور كبير فى مساندة الشعب المصرى آنذاك.

وأضاف الدكتور حازم صلاح أبو إسماعيل أحد مرشحى الرئاسة المصرية القادمة على ضرورة إستخدام الحدة مع المجلس العسكرى , وذلك وفق ما تناقلتة الصحف الإخبارية أبرزهم المصرى اليوم , مفوضين نيابة عنهم الدكتور محمد البرادعى لمقابلة المشير طنطاوى لعرض مطالبهم.
وختاماً لتلك الجلسة التى عقدها الـ 7 المرشحين للانتخابات الرئاسة القادمة, أكدوا فيها على أنهم سيعلنون وبشكل مستقبل إجراء إنتخابات رئاسية فى شهر فبراير 2012 إذا لم يوافق المجلس العسكرى على ذلك.

twitter شارك هذه الصفحة :

شارك الصفحة في الفيس بوك
شارك الصفحة في صدي قوقل
شارك الصفحة في تويتر Twitter
تابعنا عبر خدمة الخلاصات RSS
تابع تعليقات المدونة عبر الـRSS

أضف بريدك للاشتراك بالقائمة البريدية

Delivered by FeedBurner