شذوذ فاروق حسنى قضية أثارت الجدل

فاروق حسنى - وزير الثقافة الاسبق
شذوذ فاروق حسنى بين الحقيقة والشائعات.
لعل الحديث عن شذوذ فاروق حسنى تلك القضية التى أثارت الجدل فى فترة من الفترات إبان حكم الرئيس السابق حسنى مبارك ,كان أمراً ممنوعاًُ البتة ,ولعل الثورة قد أظهرت ماكان خفياً.
شذوذ فاروق حسنى قضية ظهرت منذ فترة على الساحة ,ولم يعلم  مصدرها,وكيف يكون بين صفوف الحكومة المصرية من هو شاذ جنسياًً؟!!.
تناول موقع الوفد عبر بوابتة الالكترونية هذا الخبراً موضحاً الاسباب خلف تلك القضية التى ظهرت منذ فترة ,والاسباب التى كانت وراء إنتشار تلك الاشاعة بسرعة البرق.
بدأت تلك القضية ,عندما كان يشعر الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك بالتوتر والقلق الشديد .جينها حكى صفوت الشريف وزير الاعلام الاسبق نكتة الى مبارك لعلها تخفف عنة الضغط والضيق.
تحدث صفوت الشريف الى مبارك عن أن فاروق حسنى يتحدث بهدوء تام وبطريقة جلعت صفوت الشريف يشكك فى فاروق حسنى لدى الرئيس السابق ,بيد ان مبارك قد أعجب بتلك القصة إعجاباً تاماً.
وعندما أعجب بها مبارك ,إقترح صفوت الشريف على مبارك أن يستغلا تلك القصة على لتحسين علاقة مبارك مع الاتحاد الاوربى ,على اساس ان الحكومة المصرية تضم بين صفوفها ,وزيراً لة ميولة الخاصة ,على اساس أن مصر تسمح بالحريات المثلية ,على اساس أيضاًُ ان تلك المثلية والشذوذ هو علامة من علامات التقدم والديمقراطية للعالم الحديث,فى تلك الفترة التى كان مبارك يسعى جاهداً الى تحسين صورتة وعلاقتة مع الاتحاد الاوربى ,حيث كانت مصر تواجهة ضغوطاً من قبل الاتحاد.
كيف يتم نقل القصة الى العالم الخارجى ,دون ان يكون لمصر تدخل واضح فى ذلك,حيث كشفت صحيفة روز اليوسف عن أن برنامج إسرائيلى تحدث عن ذلك ,حيث ذكر ان صفوت الشريف إقترح ان يتم تسريب تلك القصة الى الاتحاد الاوربى والعالم ,من خلال أحد البرامج الاسرائيلية, وبالفعل تم ذلك من خلال صديق مقرب للرئيس المصرى السابق,مذيع إسرائيلى يدعى اهارون بارنياع وإ]لى أفيدرا ,رئيس منتدى الشرق الاوسط,وبالفعل تم نشر الخبر وتسربت الى الاتحاد الاوربى والعالم أثرة,تلك القصة التى ليس لها أى اساس من الصحة سوى ترفيهة للرئيس السابق على يد صفوت الشريف.

twitter شارك هذه الصفحة :

شارك الصفحة في الفيس بوك
شارك الصفحة في صدي قوقل
شارك الصفحة في تويتر Twitter
تابعنا عبر خدمة الخلاصات RSS
تابع تعليقات المدونة عبر الـRSS

أضف بريدك للاشتراك بالقائمة البريدية

Delivered by FeedBurner