تواطئ امريكا فى مظاهرات قلب نظام الحكم فى مصر

لم اكن اصدق...
الديلي تليجراف مؤسسة اخبارية بريطانية لا تقبل الشك... وان قبلت فسيكون المنطق انها تتحالف او تكتب اخبارا لصالح امريكا حليف بريطانيا الاساسي !!

هذا كلام الديلي تليجراف مش كلام الحزب الوطني ولا كلام التلفزيون المصري

هذا هو المقال الذي وعد به عمرو اديب باظهاره للاعلام

اولا : روابط المقال :
المقال الاخباري : http://www.telegraph.co.uk/news/worl...-uprising.html
وثيقة الويكيليكس الكاملة : http://www.telegraph.co.uk/news/worl...rotesters.html
الوثيقة على موقع الويكيليكس نفسه :
http://213.251.145.96/cable/2008/12/08CAIRO2572.html

ثانيا ترجمة جزء من المقال :
"دعمت الولايات المتحدة الاميركية سريا عدد من قادة دعوة تغيير نظام الحكم في مصر لمدة ثلاث سنوات مضت، هكذا علمت الديلي تليجراف...

لقد ساعدت السفارة الاميركية شابا مصريا نشطا لحضور عدة اجتماعات في نيويورك مع الابقاء على هويته مخفية

وبعد عودته الى القاهرة في ديسمبر 2008 ابلغ هذا الشاب النشط دبلوماسيين امريكيين ان هناك مجموعات سياسية معارضة قد وضعت خطة لقلب نظام الحكم في 2011

هذا الشخص تم اعتقاله من قبل البوليس المصري ولكن تبقي الديلي تليجراف هويته سرية حتى الان "

هنا انتهيت من ترجمة اهم اجزاء المقال الاخباري واحب ان انوه ان وائل غنيم مدير تسويق شركة جوجل توافرت انباء انه هو صاحب صفحة "كلنا خالد سعيد" التي دعت مع جهات اخرى الى هذه المظاهرات التي كانت مطالبها اولا الاصلاح ثم امتدت الى قلب نظام الحكم، وان وائل غنيم مختفي من يوم 27 يناير ويعتقد انه تم القاء القبض عليه من قبل السلطات المصرية ولكن هذه الاخبار ما لبثت ان خرجت عن نطاق المنطق بعد استمرار الكتابة على صفحة كلنا خالد سعيد بالرغم من اعتقال وائل غنيم حسب اعتقاد البعض وبالتالي تكون مجرد انباء غير مؤكدة ...

التليجراف

twitter شارك هذه الصفحة :

شارك الصفحة في الفيس بوك
شارك الصفحة في صدي قوقل
شارك الصفحة في تويتر Twitter
تابعنا عبر خدمة الخلاصات RSS
تابع تعليقات المدونة عبر الـRSS

أضف بريدك للاشتراك بالقائمة البريدية

Delivered by FeedBurner